Monday, March 19, 2012

الحجاب...هويّه أم سلوك؟





زبدة الكلام: تصنيف الحجاب كهويّه خطأ كبير يحمل عواقب سالبة.


سأحاول في هذه السطور طرح عناصر فكريّة ربّما تمهّد الطريق نحو إجابات معقولة لهذا السؤال. لو ألقينا نظرة سريعة الى نص السؤال لوجدنا أنه يحمل ثلاث مصطلحات وجب التوقف عندها حتّى تتضح الخيوط التي تربط بعضها ببعض. هذه المصطلحات هي الهويّة، السّلوك، والحجاب.


1. أمّا الهويه فهي وصف أصل الشيء وتعريف ماهيّته. والهويّة لا ترتبط بعقائد الفرد أو خصاله محمودةً كانت أو مذمومة، فمحتويات بطاقة الهويّه الشخصيّه من إسم و نوع و جنسّيه و فصيلة دم كلها صفات لا تعطي أي مؤشر أو تقييم لطباع الشخص أو ميوله أو إعتقاداته.


2. وأمّا السلوك فهو مجموعة المناهج والتطبيقات التي تؤدي، سواء بقصد أو بغير قصد،  لترسيخ قيمه أو ثقافه أو إعتقاد. والسؤال هنا يكون:هل يشمل تعريف السلوك العبادات بما فيها الحجاب؟ لم أجد في بحثي ما يلمح إلى أن تكون الإجابه بالنفي.


3. أمّا الحجاب بمعناه المعاصر فهو مصطلح  وجد لتسمية هيئة زي معيّنه يجب للمرأة المسلمة أن تراعيها. وحاله في ذلك حال النقاب. و بينما إختلف علماء الأمة حول هيئته وشروط وجوبه، أجمعوا على أصالة مبدأه بما لا يدع مجالاً للشك. 


4. هل الحجاب هويّة؟ من البديهيّ جداً أن نعرِّف الشخص الذي يرتدي الجلّابيّه السودانيه بأنه سوداني فالجنسيّه هويّه وبالتالي من المعقول جدّاً أن نصف الجلّابيّه السودانيه بأنّها هويّه في حد ذاتها أو على أقل تقدير أنها سلوك تعريفي تُستخلص منه الهويّه. لو أسقطنا هذا المنطق على معضلة الحجاب، هل يقودنا هذا تِلقائياً إلى إستنتاج أن الحجاب هو أيضاً هويّه لأنه يقود إلى إستنتاج الهويّه الإسلاميه؟ ولو سلّمنا لصحّة هذا الفِكر من باب الجدال، فإن سؤالاً آخر سيطرح نفسه: هل الإسلام هويّه؟ في إعتقادي الشخصي أن الإسلام ليس هويّه، بل وهو مضاد الهويّه. ودليل هذا الرأي من القرآن قوله تعالى: يا ايها الناس انا خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم فالنوع و العرق و النسب كلها هويّات و لكن وضّحت الآيه أن الهويّه ليس لها وزن في معيار الاسلام وأن الإعتقاد والسلوك المؤدّي إليه هما أساس التمييز. وأمّا دليل كلامي من السنّه قوله عليه الصلاة والسلام: بني الاسلام على خمس. وبما أن الهويّه غير مشروطه بالسلوك فإن الحديث ينفي أن يكون الإسلام هويّه وإنما هو إعتقاد قائم على تفعيل سلوكيات (أو عبادات) تأتي على صاحبها بنفع قريب ملموس وبعيد مرجو. وبما أن الإسلام ليس هوّيه فإن إسقاط الجلّابيّه على الحجاب باطل.


5. ما هو الإشكال في تصنيف الحجاب كهويّه؟ إن تصنيف الحجاب كهويّه يؤدّي حتماً إلى فك الإرتباط بين الحجاب وبين مقاصده. فليس الغرض من الحجاب تصنيف المحجّبه على أنها من فريق أو قوم المحجّبات، وإنما الهدف هو تهذيب الغرائز وتطويعها لحماية الفرد والمجتمع. ورأينا نحن بأم أعيننا أننا لما صنّفنا الحجاب (لا شعوريّاً) على أنه هويّه أُختُزِل الحجاب في قطعة قماش قد تستر الجسد أحياناً وقد لاتستره أحياناً أخرى، ولكنها في جميع الأحيان لا تستر سوء الطباع.


ملحوظه: هذا المقال مستوحى من مقال بعنوان “؟Freedom” نشر على مدوّنة “Life From Reems Perspective


ملحوظه مهمه: ليس الغرض من هذا المقال اصدار فتوى أو التعليق على موقف الشرع أو المؤسسه الفقهيّه من الحجاب فهذا له أهله. كانت النيّه التأمّل في الحجاب كظاهره إجتماعيّه و كسلوك شخصي.


أمّا ما ورد في تعليقات القراء (ولهم جزيل الشكر على إثراء النقاش) في تأكيد أن الحجاب يتعدّى السلوك إلى العباده، فنقول أنه من زاويه أكاديميه بحته أن تعريف السلوك العام يشمل العبادات. أمّا من ناحيه فقهيّه فأقول: الله أعلم. 


في ما يتعلق بالفرق بين الايمان و الاسلام وأيّهما سلوك وأيّهما هويّه فهذا قد يتعدّى مجال هذا المقال ومبتغاه.


عثمان بكري موسى

5 comments:

  1. Interesting points. So hijab by definition should not be considered an identity. But that depends on your definition of identity. In the literal sense, true as you said that technically it is has nothing to do with what a person actually is, i.e. a girl who wears hijab does not necessarily have what that hijab stands for. However, when I define myself, one of the things I use to describe me as 'me' is my hijab. That is, without my hijab, I simply wouldn't be me. Does that make any sense? By the way, that last line said it all. Thank you.

    ReplyDelete
  2. إن حصر الحجاب بين خيارين فقط هو مجانبة لما هو الحجاب عند الكثيرين
    والمناقشة الدقيقة التفاصيل للخروج بالحجاب عن كونه هوية أقنعت فى ذلك
    لكنها لم تقنع أنه سلوك
    ففى تقديرى الشخصى إن الحجاب عبادة
    علماً أن كثير من العبادات عبارة عن سلوك
    ومداخلة أخيرة عن قولك يستحب للمرأة المسلمة
    فالحجاب ليس بالمستحب بل واجب بالإجماع
    والخلاف فيه حول تغطية الكفين والقدمين والوجه ومقدار كونه فضفاضاً

    ReplyDelete
  3. العزيز عثمان:
    أتفق معك في جزء من مقالك و أختلف في اخر.

    المقال حصر الحجاب في أمرين ، هما الهوية أو السلوك. في اعتقادي أن الحجاب هو التزام ديني بأمر الشرع المجمل في يدنين عليهن من جلابيبهن و في لا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها، تولى تفصيله علماء المسلمين المتبحرين في أصول الفقه و الحديث و سنة النبي صلى الله عليه وسلم التي ليست كلها بحديث "قولية" بل فيها التقرير و العمل. و انتهى تفصيلهم على كثرتهم إلى نتيجتين: نقاب كامل أو كشف للوجه والكفين و في كل خير. هذا الإجماع بشقيه يلزمنا اتباعه فإن الأمة لا تجتمع على ضلالة والورع أولى.

    أما الأمر الثاني الذى أختلف معك فيه فهو الحديث "..لا يسرق السارق حين يسرق و هو مؤمن" و ليس مسلم كما أوردتها و الفرق كبير فالإيمان يزيد و ينقص أما مفارقة الإسلام فهي الكفر و العياذ بالله.

    رأيي أن الإسلام دين الله الذي ارتضاه لنا يشمل كل مناحى الحياة ، -و كذلك تعاليمه و أوامره و نواهيه- فلا نضيق واسعا بحصره في هوية أو سلوك أو منهج ، بل يشملها جميعا و سائر مناحي حياتنا (قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ)

    ReplyDelete
  4. Salam hammam,

    Thank you for your latest inputs to the blog. I think that the problem I got myself into in this post was that I was too brief. I felt that the previous post that I wrote about the revolution was too long so I tried too hard to shorten this post to the point that I was omitting important sentences and paragraphs. This has lead many people to misunderstand the point that I was trying to make and feel that I was oversimplifying the topic. In reality, I was not questioning the commandment of Hijab as an obligation and an act of worship (I thought that these were well documented and proven points), but was rather questioning the society's view of Hijab as a uniform and as a means of making associations and establishing relationships. If anything, I was trying to highlight the complexity of the HIjab concept because I felt the society was constraining it to a very tiny space: custom.

    It seems that I picked a topic that tends to make people nervous and jumpy :) Nonetheless, I do not believe that I should stop pursuing these 'taboo' topics. If Islam taught us anything, it taught us to ask the hard questions and to read.

    What do you think?

    Regards,

    Osman

    ReplyDelete
  5. The point that I got from this post was that Hijab is associated with many conceptions and misconceptions about the person who wears it and those who judge according to it. Which I think is a valid point and one we all hear about in different versions. Interestingly, these judgements can be in different directions: either that the wearer is of good breed and religion, hence the Hijab (regardless of its quality and extension), or that the wearer is the complete opposite.
    My point which I mentioned in my blog (the blog that I am flattered to think inspired this post ;)) is that Hijab is more of a behaviour rather than a dress code and that it should be conducted with respect to what it stands for: chastity, religion, respect and love of He Who ordered us to comply by it. And as you stated in the end:
    ولكنها في جميع الأحيان لا تستر سوء الطباع
    Thank you for this post Osman

    ReplyDelete